التعريف ببرنامج بناء مساجد

مؤسسة زاد الإنسانية تشيباناس

  • التعريف ببرنامج بناء مساجد

    مؤسسة زاد الإنسانية تشيباناس هي مؤسسة إسلامية تهتم بالدعوة والتعليم والتخفيف عن كاهل المسلم و مساعدته في العيش عيشًا كريمًا. فهي مؤسسة تعليمية وخيرية التي تم تأسيسها من أجل خدمة الأمة وفقًا لمعاييرها الخاصة في مجال الهدي الإسلامي والمجال الخيري الاجتماعي.

    فانطلاقًا من رؤية هذه المؤسسة وأهدافها، تقوم المؤسسة بالبرامج الخيرية الاجتماعية، ومنها: بناء المساجد خاصة في أماكن المحتاجين، وقد بدأت المؤسسة هذا البرنامج منذ عام ٢٠١٤م ، وهذا البرنامج يدعم كذلك البرامج الدعوية، في المساجد التي يؤمها المسلمون لأداء الصلوات.

    لأنهم يعرفون جيدًا مكانة المسجد العظيمة في الإسلام، كما أشار إليها النبي صلى الله عليه وسلم لما وصل إلى المدينة كان أول عمل عمله بناء المسجد، وهو ساحة العبادة، ومدرسة العلم، ومنطلق الجيوش لمقارعة الأعداء، ويجتمع الناس في المساجد كل يوم خمس مرات، الغني والفقير، والأمير والمأمور، والصغير والكبير، فيشعرون بالمحبة والمودة، ويتفقد بعضهم بعضًا، وفي نهاية الأسبوع يكون لخطبة الجمعة الأثر البالغ في نفوسهم.

  • فضل بناء المساجد وتعميرها وصيانتها


    فقد وردت النصوص الكثيرة من الكتاب والسنة التي تبين فضل المساجد، وبنائها، ورعايتها. فقد أثنى الله سبحانه على من يعمر مساجده فقال: إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلَّا اللَّهَ فَعَسَى أُولَئِكَ أَنْ يَكُونُوا مِنَ الْمُهْتَدِينَ {التوبة: ١٨}

    وإن من عمارة المساجد إقامتها، وترميمها وتعاهدها وصيانتها، ويدخل هذا الفعل أيضا في الصدقة الجارية، ولو كانت المشاركة بمبلغ قليل، ويدل على ذلك ما ورد في الحديث. فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّ مِمَّا يَلْحَقُ الْمُؤْمِنَ مِنْ عَمَلِهِ وَحَسَنَاتِهِ بَعْدَ مَوْتِهِ عِلْمًا عَلَّمَهُ وَنَشَرَهُ، وَوَلَدًا صَالِحًا تَرَكَهُ، وَمُصْحَفًا وَرَّثَهُ، أَوْ مَسْجِدًا بَنَاهُ، أَوْ بَيْتًا لِابْنِ السَّبِيلِ بَنَاهُ، أَوْ نَهْرًا أَجْرَاهُ، أَوْ صَدَقَةً أَخْرَجَهَا مِنْ مَالِهِ فِي صِحَّتِهِ وَحَيَاتِهِ يَلْحَقُهُ مِنْ بَعْدِ مَوْتِهِ». رواه ابن ماجه وحسنه الألباني.

    ومن فضل الإنفاق على المساجد وتعميرها والمساهمة في استمرارها وبنائها ماورد عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ: «مَنْ بَنَى مَسْجِدًا لِلَّهِ كَمَفْحَصِ قَطَاةٍ أَوْ أَصْغَرَ بَنَى اللَّهُ لَهُ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ». رواه ابن ماجه وصححه الألباني.

    قال السندي في شرحه لابن ماجه: وقَوْله: كَمَفْحَصِ قَطَاة. هُوَ مَوْضِعهَا الَّذِي تُخَيِّم فِيهِ وَتَبِيض لِأَنَّهَا تَفْحَص عَنْهُ التُّرَاب، وَهَذَا مَذْكُور لِإِفَادَةِ الْمُبَالَغَة فِي الصِّغَر وَإِلَّا فَأَقَلّ الْمَسْجِد أَنْ يَكُون مَوْضِعًا لِصَلَاةِ وَاحِدٍ. وَفِي الزَّوَائِد: إِسْنَاده صَحِيح وَرِجَاله ثِقَات. انتهى .

    وقال الحافظ ابن حجر في فتح الباري: وَحَمَلَ أَكْثَر الْعُلَمَاءِ ذَلِكَ عَلَى الْمُبَالَغَةِ، لِأَنَّ الْمَكَانَ الَّذِي تَفْحَصُ الْقَطَاة عَنْهُ لِتَضَع فِيهِ بَيْضَهَا وَتَرْقُد عَلَيْهِ لَا يَكْفِي مِقْدَاره لِلصَّلَاةِ فِيهِ... وَقِيلَ بَلْ هُوَ عَلَى ظَاهِرِهِ, وَالْمَعْنَى أَنْ يَزِيدَ فِي مَسْجِدٍ قَدْرًا يُحْتَاجُ إِلَيْهِ تَكُونُ تِلْكَ الزِّيَادَة هَذَا الْقَدْر، أَوْ يَشْتَرِكُ جَمَاعَة فِي بِنَاءِ مَسْجِدٍ فَتَقَعُ حِصَّة كُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمْ ذَلِكَ الْقَدْر.

    وفي الصحيحين أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال: «مَنْ بَنَى مَسْجِدًا يَبْتَغِي بِهِ وَجْهَ اللَّهِ بَنَى اللَّهُ لَهُ مِثْلَهُ فِي الْجَنَّةِ».

    قال الحافظ النووي في بيان عظمة هذا الثواب: يَحْتَمِل قَوْله: مِثْله، أَمْرَيْنِ: أَحَدهمَا: أَنْ يَكُون مَعْنَاهُ : بَنَى اللَّه تَعَالَى لَهُ مِثْله فِي مُسَمَّى الْبَيْت, وَأَمَّا صِفَته فِي السَّعَة وَغَيْرهَا فَمَعْلُوم فَضْلهَا أَنَّهَا مِمَّا لَا عَيْن رَأَتْ وَلَا أُذُن سَمِعْت وَلَا خَطَرَ عَلَى قَلْب بَشَر . الثَّانِي أَنَّ مَعْنَاهُ : أَنَّ فَضْله عَلَى بُيُوت الْجَنَّة كَفَضْلِ الْمَسْجِد عَلَى بُيُوت الدُّنْيَا.

    فلذلك تقوم المؤسسة بهذا المشروع الخيري، لتيسر للمحسنين والمتبرعين في بناء مساجد الله وعمارتها رجاءً لرضوان الله تعالى، خاصة في أنحاء إندونيسيا.

  • تنفيذ هذه المشاريع

    تتولى المؤسسة عمارة المساجد وصيانتها والعناية بها، مع فتح مجال للمحسنين للمساهمة في هذا الشأن، وتمثل داعما فنيا وإداريا للراغبين في بناء المساجد.

    فتقوم المؤسسة بتلقي طلبات بناء المساجد في أنحاء إندونيسيا، ودراستها وزيارة مواقعها واستكمال مستنداتها، وتصميم المخططات وإعداد جداول الكميات وتسويقها على المحسنين والمتبرعين لكفالتها، وتوقيع العقود، ومتابعة مراحل المشروع وتزويد المتبرعين بتقارير دورية عنه.

ساهم معنا

حصّنوا أموالكم بالزكاة وداووا مرضاكم بالصدقة

Copyrights © . Yayasan Zad Al-Insaniyyah Cipanas. All rights reserved.